دولة الاحتلال التركية تستهدف الركيزة الاقتصادية خلال هجماتها على المنطقة

شهدت مناطق شمال وشرق سوريا مؤخراً هجمات مكثفة من قبل دولة الاحتلال التركي على المنطقة عامةً، مستهدفةً البنية التحتية والمنشآت الحيوية خاصةً، بهدف ضرب اقتصاد المنطقة.

وفي هذا السياق، استنكر الرئيس المشترك لمكتب الصناعة في هيئة الاقتصاد بشمال وشرق سوريا، حسين عثمان، هجمات الاحتلال التركي التي طالت البنية التحتية والمنشآت الحيوية في المنطقة، والتي أدت بخروجها عن العمل وزيادة البطالة وضرب أمن واستقرار المنطقة وخاصةً اقتصادها.

مشيراً، ” تلك المنشآت هي الركيزة الأساسية للبنية المنطقة واقتصادها، ومن المعروف أن المنشآت الاقتصادية هي ركيزة الأساسية لكافة دول العالم”.

وبين عثمان، إلى أن هجمات دولة الاحتلال التركي، طالت محطة الكهرباء المغذية لمدينة الحسكة بالتزامن مع استهداف المنشآت الحيوية في منطقة حمة المشيرفة ومنشآت النفطية ومؤسسات تخدم التي الأهالي، مما تسببت بالخروج عن الخدمة.

وحمل عثمان في نهاية حديثه، المسؤولية على عاتق المنظمات الدولية والأمم المتحدة والدول الضامنة، إزاء تلك الهجمات التركية، مطالباً بالتدخل السريع ووقف تلك الهجمات التي تطال المنطقة بين الحين والآخر.