مشروع الثروة الحيوانية الخاص بتربية الإوز في ناحية الدرباسية

الدرباسية_ تعتبر الجمعيات التعاونية من أساسيات الاقتصاد المجتمعي وبهدف ازدهار الاقتصاد الاجتماعي فأن أفراد المجتمع يبادرون الى المشاركة في الجمعيات التعاونية وبعد الاشتراك في الجمعية فأن الجميع يعمل في هذه الجمعية ويتقاسمون الإنتاج بشكل متساوي فيما بينهم، مما يساهم في تعزيز القيمة المعنوية للعمل والكدح وتعزيز التواصل الاجتماعي بين الأفراد بروح تشاركية كومينالية.

وكما هو معروف بأن أهالي القرى يعتمدون بشكل أساسي على تربية الحيوانات والزراعة في تأمين لقمة عيشهم فيما تساهم المرأة بالجزء الأكبر من الجهد والعمل المضاعف، فهنا في هذا المشروع الخاص بالثروة الحيوانية في ناحية الدرباسية تقوم ثلاثة نساء بتربية الإوز في قرية نبهان الى وسيلة لدعم اقتصادهن.

حيث تشارك ثلاثة نساء من قرية نبهان في ناحية الدرباسية على تربية 218 من الإوز في هذه الجمعية الخاصة بالثروة الحيوانية التابعة لاقتصاد المرأة وتأسست هذه الجمعية منذ قرابة شهر.

الادارية في لجنة اقتصاد المرأة (أرمانج محمد) قالت: مشاركة النساء بمثل هذه المشاريع تعود عليهن بالفائدة ودعم لاقتصادها وأن الهدف الأساسي من الجمعيات التعاونية وكهذه المشاريع الخاصة بالثروة الحيوانية هو خلق روح تعاونية وتشاركية كومينالية وتوفير فرص عمل للنساء من كل الفئات العمرية.

وبالعودة الى مشروع تربية الإوز والخاص باقتصاد المرأة قالت (أرمانج محمد): أنهم يقومون بتأمين كافة الاحتياجات والمستلزمات التي يتطلبها المشروع لتربية الإوز.

(منال خليل / أ)

المركز الاعلامي للاقتصاد

2020-11-03