علم البيئة الصناعي (IE)

هي دراسة لتدفقات لمواد والطاقة  من خلال النظم الصناعية في عالم الاقتصاد الصناعي   يمكن أن تكون على غرار كشبكة من العمليات الصناعية التي تستخرج الموارد من الارض وتحويل هذه الموارد إلى السلع التي يمكن شراؤها وبيعها لتلبية الاحتياجات الإنسانية. يسعى علم البيئة الصناعي إلى تحديد التدفقات المادية وتوثيق العمليات الصناعية التي تجعل المجتمع الحديث يعمل بشكلٍ أفضل.

يهتم علماء البيئة في كثير من الأحيان بالتأثيرات التي تحدثها الأنشطة الصناعية على البيئة، واستخدام موارد الكوكب الطبيعية من الموارد، ومشاكل التخلص من النفايات . يُعتبر هذا الحقل مجالًا بحثيًا كاملاً ولكنه متعدد التخصصات يجمع بين جوانب الهندسة والاقتصاد  وعلم الاجتماع وعلم السموم والعلوم الطبيعية  .

تم تعريف علم البيئة الصناعي على أنه: «خطاب قائم على النظم ومتعدد التخصصات يسعى لفهم السلوك الناشئ للأنظمة البشرية والطبيعية المتكاملة المعقدة .

يتناول المجال قضايا الاستدامة من خلال دراسة المشاكل من وجهات نظر متعددة، وعادة ما تنطوي على جوانب علم الاجتماع والبيئة  والاقتصاد والتكنلوجيا . يأتي الاسم من فكرة أن تشبيه النظم الطبيعية يجب أن يستخدم كوسيلة مساعدة في فهم كيفية تصميم النظم الصناعية المستدامة.

يهتم علم البيئة الصناعية بتحويل العملية الصناعية من النظم الخطية (الحلقة المفتوحة)، والتي تنتقل فيها استثمارات الموارد ورأس  المال من خلال النظام لتصبح نفايات، إلى نظام حلقية مغلقة حيث يمكن أن تصبح النفايات مدخلات لعمليات جديدة.

أحد المبادئ الأساسية لعلم البيئة الصناعية هو الرأي القائل بأن النظم الاجتماعية والتكنولوجية تقع داخل المحيط الحيوي، ولا توجد خارجها. يتم استخدام  علم  البيئة  بمثابة استعارة نظرًا لملاحظة أن النظم الطبيعية تعيد استخدام المواد ولديها دورة مغلقة بشكل كبير من المواد الغذائية. تتعامل البيئة الصناعية مع المشكلات في الفرضية القائلة بأنه من خلال استخدام مبادئ مماثلة مثل النظم الطبيعية، يمكن تحسين النظم الصناعية لتقليل تأثيرها على البيئة الطبيعية أيضًا.

(سوزدا عبد الله)

المركز الإعلامي للاقتصاد

2022-04-18

Comments are closed.